مصير أطفال غزة وسط كل هذه التحديات .

admin 01
24 ساعة
admin 0110 ديسمبر 2023آخر تحديث : منذ 6 أشهر
مصير أطفال غزة وسط كل هذه التحديات .

كتبت /شهد علي (محررة صحفية بجريدة الأنباء 24 الكندية العربية)

من بداية الحرب في غزة و الضحايا من الأطفال وحديثي الولادة ينتظرهم مصير مشئوم بين الموت أو بين أدني متطلبات الحياة وسط عالم مجهول .
أكدت تصريحات أن 44% من سكان غزة هم أطفال ،وحتى الآن استشهد 4600 طفل في أعمار ،مختلفه بينما أصيب حوالي 9000 بإصابات مختلفه وهذا وفق حصيله أعلنتها منظمة اليونيسف.

بعد اقتحام المحتل الإسرائيلي لمستشفي الشفاء في غزه 15 نوفمبر، تم انقطاع الكهرباء ونفاذ الاكسجين عن قسم الحضانات الذي كان يضم الاطفال الخدج،بالفعل ولدوا قبل الأسبوع 37 من الحمل وبالتالي فهم معرضون للإصابة بأمراض خطيره او الوفاه خلال الاسابيع الأربعة الأولى من عمرهم، بسبب ضعف التنفس وسوء التغذيه وسوء تنظيم درجه حراره الجسم وارتفاع مخاطر الاصابه.

كما شرح أحد الأطباء أن مده الحمل الطبيعية بين 37 و 40 أسبوعا ،اما الخدج فهم أطفال يولدون مبكرا ،وبالتالي فإن أجهزة أجسامهم لم يكتمل نموها، ولا تستطيع القيام بدورها كما ينبغي ،والأطفال الخدج لا يستطيعون التنفس بدون أجهزه تنفس صناعية ،لذا يجب اعطائهم الأكسجين من الخارج ويعتمدون في طعامهم على عناصر غذائيه دوائية.

علي الصعيد النفسي ،فإن هؤلاء الأطفال سيواجهون فجوة في تحمل كل مشاهد الموت أمام أعينهم من مشاهد العنف تجاه عائلاتهم وإخوانهم ،لم يكن من السهل علي طفل في عمر ال٤ سنوات حمل أشلاء أخية في حقيبة مدرسته حتي لا يفقدها تحت الأنقاض ،ولا علي طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة فراق أمة المتوفاه جراء القصف الإسرائيلي.

ومن بين هؤلاء الأطفال أيضا معتقلون ،في بيانات تم نشرها علي مواقع التواصل الاجتماعي ،بلغ حصيلة المعتقلين من الأطفال 882طفل ، وبالطبع يواجه ضدهم كل أشكال الاعتقال المخالفة لحقوق الطفل وحتي كمواطن ،ذنبة الوحيد أنه مسلم فلسطيني .

نأتي للجانب الآخر الذي نجي من الإعتقال والعنف والأسر وحتي أنه بعيدا عن القصف من المناطق التي يديرها العدو كل يوم ،فإنهم معرضون للعنف الالكتروني .

وكان دور مصر في هذه المشكلة قال: وزير الصحة المصري “خالد عبد الغفار” في تصريح لشبكه سي ان ان الامريكيه أن “المسؤولين المصريين يعملون على نقل 36 طفلا من حديثي الولادة من مستشفى الشفاء في غزة إلى مصر “،وأضاف أن وزارة صحة بلاده تحاول التنسيق مع جمعيه الهلال الاحمر الفلسطيني، ولم يعلن حتى الان وقت كتابه هذا التقرير عن اتفاق الرسمي لنقل هؤلاء الأطفال لمصر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.