مستشفي الحسن الثاني ” حرمان المرضى ” من أكل أثناء حصة التصفية

admin 01
2022-01-07T20:17:07+03:00
24 ساعة
admin 017 يناير 2022آخر تحديث : منذ سنتين
مستشفي الحسن الثاني ” حرمان المرضى ” من أكل أثناء حصة التصفية

يعاني المركز الصحي الخاص بتصفية الدم بمدينة سطات من عدة اشكاليات، ومنها استعمال السلطة المفرطة من طرف طبيبة المسؤولة طارق عائشة عن وحدة تصفية الكلي.و حيت هناك شهادات صادمة من قلب المركز الصحي من طرف مجموعة من المرضى حيت يلخصون هذه المعاناة في مايلى :

حرمان المرضى من أكل أثناء حصة التصفية

مطالبة المرضى دون الاعتماد على تشخيص بالقيام باختبار الكوفيد دون مراعاة الحالة النفسية والصحية الموجودة عليها المريض استعمال كلمات و الالفاظ تحتقر المرضى دون مراعاة الحالة النفسية التي يعاني منها مريض الكلي البحث عن أبسط الاسباب من اجل حرمان المرضى من حصة التصفية .

عدم مراعاة سن المريض في الاحترام والتقدير لكل هذا الاسباب اصبح هذا المركز الصحي شبه سجن من خلال معاملة المرضى لكل من له المسؤولية في ردع مثل هذا التصرفات الغير اخلاقية ان يدخل على الخط ،و ذالك من اجل الحفاظ على كرامة المرضى قبل كل شيء ،و نطالب من كل مندوبية الصحة و السلطات المحلية و الجمعيات المهتمة بالصحة والمواطنين من اجل التصدي لمثل هذا التصرفات لان ابرز الحقوق بالنسبة للمريض هو أن يتلقى العلاج فى احسن الظروف و مراعاة الجوانب الاجتماعية والاقتصادية للمريض

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.