مذكرة تفاهم بين مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج و الوكالة الكورية لترويج التجارة والاستثمار (كوترا) لتعزيز الاستثمارات والتعاون المشترك

admin 01
دولي
admin 0117 أكتوبر 2023آخر تحديث : منذ 8 أشهر
مذكرة تفاهم بين مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج و الوكالة الكورية لترويج التجارة والاستثمار (كوترا) لتعزيز الاستثمارات والتعاون المشترك

في شراكة رائدة مصممة لتعزيز النمو الاقتصادي وتعزيز فرص الاستثمار وقّع مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج مذكرة تفاهم مع الوكالة الكورية لترويج التجارة والاستثمار (كوترا) وذلك بهدف توفير إطار للتعاون بين الجهتين.

ويشمل نطاق التعاون الذي تنص عليه مذكرة التفاهم، تبادل المعلومات واستكشاف الفرص الملائمة لتشجيع الاستثمارات المتبادلة، والاستفادة من المزايا والحوافز التي يقدمها أسواق البلدين، بالإضافة الى تنظيم الفعاليات والمبادرات التي تخدم الأهداف المشتركة للعلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين. ويتوقع الاتفاق المشاركة الفعالة لأصحاب المصلحة من القطاعين الخاص والعام لتوسيع حضورها في منطقتي شرق آسيا والشرق الأوسط.

قام بتوقيع المذكرة كلاً من سعادة جمال بن سيف الجروان الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، وسعادة الدكتور كيم تاي هيونغ، مفوض الاستثمار في انفيست كوريا التابعة للوكالة الكورية لترويج التجارة والاستثمار (كوترا) وقد جرى توقيع الاتفاقية بحضور عدد من ممثلي كلا الجانبين، وذلك يوم الأثنين الموافق 16 أكتوبر 2023 وذلك في المقر الرئيسي للمجلس في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وتعليقًا على مذكرة التفاهم قال سعادة جمال بن سيف الجروان الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج: نحن في مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج نسهم بدورٍ فاعلٍ في عملية التنمية والتنويع الاقتصادي لدولة الإمارات، ونحن على ثقة أن مذكرة التفاهم تلك تُعد نقطة إنطلاق مهمة لمجتمعي الأعمال وسينبثق منها مبادرات تؤتي ثمارها بالنجاح.

وتابع الجروان قائلاً: حققت كوريا الجنوبية قفزات اقتصادية مذهلة، وبرزت كواحدة من قصص النجاح الاقتصادي الأكثر روعة في القرن العشرين، واستطاعت تحقيق نمو اقتصادي جعلها صاحبة رابع أكبر اقتصاد في آسيا، وتُعد جمهورية كوريا الجنوبية مُصدّر للتكنولوجيا والخدمات المتقدمة ومن المتوقع أن تشهد الاستثمارات المتبادلة نقلة نوعية من خلال التركيز على ديناميكيات الثورة الصناعية الرابعة والطاقة المتجددة وتوليد الطاقة الهيدروجينية والتكنولوجيا المتقدمة والذكاء الاصطناعي والتجارة الإلكترونية والرعاية الصحية والسياحة وغيرها من قطاعات الاقتصاد الجديد، كلها قنوات جديدة من شأنها تعزيز وصول الشركات؛ خاصة الصغيرة والمتوسطة إلى الفرص المتاحة وتشجيع القطاع الخاص من الجانبين على تطوير المزيد من الشراكات التي تخدم الرؤية التنموية لاقتصاد البلدين.

من جانبه أعرب سعادة الدكتور كيم تاي هيونغ مفوض الاستثمار في انفيست كوريا، قائلاً: “نحن متحمسون للتعاون الوثيق مع مجلس الامارات للمستثمرين بالخارج لعرض الفرص الاستثمارية الواعدة التي تقدمها كوريا للمستثمرين الدوليين، بما في ذلك الشركات من دولة الإمارات العربية المتحدة. كوريا معروفة بابتكارها وصناعاتها الديناميكية، وستمكّننا هذه الشراكة من جذب الاستثمار المباشر الأجنبي لدعم نمونا الاقتصادي”.

وأكد الدكتور كيم تاي هيونغ: “كوريا تعترف بدولة الإمارات العربية المتحدة كشريك أساسي في توسيع شبكتنا الاستثمارية العالمية. نتطلع بشغف إلى العمل يدا بيد مع مجلس الامارات للمستثمرين بالخارج لإنشاء بيئة استثمارية مزدهرة تعود بالفائدة لكلا البلدين، وتمثل الاتفاقية بين كوترا و مجلس الامارات للمستثمرين بالخارج بداية عصر جديد من التعاون الاقتصادي وفرص الاستثمار، وتعزز العلاقات بين كوريا الجنوبية والإمارات على الساحة العالمية.

يهدف مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج الذي تأسس عام 2009 ليسهم في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وأن تكون الاستثمارات الإماراتية بالخارج رافداً داعماً للاقتصاد الوطني القائم على التنويع والابتكار والمعرفة لتعزيز التنافسية المستدامة، من خلال توحيد جهود المستثمرين الإماراتيين بالخارج والمساهمة الفاعلة في تذليل التحديات التي تواجه استثماراتهم عبر التنسيق المستمر مع الجهات الحكومية ذات الاختصاص واستشراف المستقبل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.