فاذكروني أذكركم ..ما يفعله الذكر من معجزات

admin 01
24 ساعة
admin 0111 يناير 2023آخر تحديث : منذ سنة واحدة
فاذكروني أذكركم ..ما يفعله الذكر من معجزات

كتبت / فاطمة الريس

كنت أعجب كثيرا من أمر أولئك الذين لا تكف شفاههم عن الحركة و هم يذكرون الله في كل مكان إذ كيف لا يسهو أحدهم أو ينسى أو ينشغل بشيء آخر فتجد الرجل منهم يمسك بمسبحته و يحرك أنامله و يمضي الوقت و هو لا ينقطع حتى جلست يوما مع فتاة تحب رجل غائب عنها فوجدتها لا تنقطع عن ذكره حتى نامت فباتت تتمتم باسمه فعلمت أن القلب إذا أحب لا ينشغل عن محبوبه في أي حال فمن يحب الله حقا تجده دائم لذكره لا ينقطع و لا يمل و لا ينسى و لا ينشغل فهو يعيش في عالم آخر مع محبوبه عالم لا نراه نحن إلا إذا تركنا قلوبنا مع الله وولجنا لذلك العالم ، عالم ليس فيه إلا محبوبنا الأعظم الله جل جلاله .

جنة الذكر تؤتي ثمارها في الدنيا قبل الآخرة و تجد لذتها في قلبك أولا ثم ترى كيف لذكر الله أن يصنع لك المعجزات من استجابة الدعاء زوال الهم و فك الكرب و حفظ الأجساد و الأموال و الأولاد و البركة و سعة الرزق و رد الظلم و رفع البلاء و سكينة القلب و صحة العقل و انطلاق اللسان فانظر أخي الكريم و تأمل في قول رسول الله صلى الله عليه و سلم ( دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت: ‌لا ‌إله ‌إلا ‌أنت ‌سبحانك إني كنت من الظالمين؛ فإنه لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له) ذكر واحد تقوله قبل دعائك فيستجاب لك ما كنت تدعو شرط أن تدعو الله و أنت موقن بالإجابة ، و انظر مليا و تأمل في ذلك الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (لا حول ولا قوة إلا بالله دواء من تسعة وتسعين داء، أيسرها الهم. )أخرجه الطبراني ، و كل ذكر تذكره لله فيه فائدة دنيوية و أخرى قلبية و أعظم فوائده هي ما تلقاه في آخرتك عندما تلقى الله و هو راضٍ عنك و تلقى الملائكة و هم يعرفونك و يحبونك لكثرة ما ذكرت الله فباتت لك صحبة من الملائكة تذكر الله معك و تسبحه و تعظمه فما أعظم قدرك

هذه القصة حقيقية و حدثت معي و هي واحدة من معجزات الذكر التي رأيتها بعيني و لولا أنها حدثت معي لما صدقتها ، قبل عام و أكثر كنت أعد الطعام و أردد بعض الأذكار أذكر منها ( لا حول ولا قوة الا بالله ) فسقطت مني بعض الأشياء فجلست أجمعها و إذ فجأة يسقط على رأسي شيء معدني ثقيل أفقدني توازني للحظة فأغمضت عيني و قلت لا إله إلا الله الحمد لله ، فاستعدت قدرتي على الوقوف ثانية و لم أصب بخدش واحد و كان برأسي بعض الألم فوضعت يدي على رأسي و قلت يا الله ، فقط لم أقل سوى يا الله و سكتت فزال الألم ، جدير بالذكر أن وزن هذا الشيء المعدني الثقيل يتراوح من 3:5 كيلو جرام و سقط من ارتفاع 120سم على رأسي مباشرة و هو ثقل و مسافة كافية لقتلي على الفور أو إصابتي إصابة بالغة و لكن و الله هذا لم يحدث و لا أجد ذلك سوى أنه معجزة من معجزات ذكر الله و حماية من الله لي في هذه اللحظة و هذه معجزة بسيطة من معجزات كثيرة تحدث لي و لأشخاص مقربين مني بفضل ذكر الله

مما يساعد على كثرة ذكر الله هو خاتم التسبيح فيمكنك شراء واحد وتثبيته في ظهر هاتفك أو ضعه في أصبعك و اجعل على وسادتك واحد و أكثر من توزيعه في أماكن متفرقة فهو يساعد بشكل كبير جدا على كثرة الذكر ، و يمكن أيضا تحميل أي برنامج يدعم خاصية السبحة العائمة لتظهر أمامك و كلما أمسكت بهاتفك تذكرك بذكر الله فتذكره و يصبح هاتفك معينا لك على الذكر ، يمكنك أن تجعل لنفسك ورد ثابت من الذكر لا تنام إلا بعد أن تنجزه و تضبط منبها خاصا لتذكيرك بهذا الورد فهذه أيضا فكرة ستعينك على الذكر ، و اعلم أخي الكريم أن من علامات محبتك لله أن تذكره و من علامات محبة الله لك أن يوفقك إلى ذكره ، فاذكر الله يذكرك ، أسألكم الدعاء .

IMG 20230111 WA0063 - الأنباء 24

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.