سفارة باكستان بالقاهرة تحيى يوم التضامن مع كشمير

admin 01
24 ساعة
admin 017 فبراير 2024آخر تحديث : منذ 4 أشهر
سفارة باكستان بالقاهرة تحيى يوم التضامن مع كشمير

كتب عبدالرحمن عمران

نظمت سفارة باكستان بالقاهرة اليوم ، احياءً ليوم التضامن مع كشمير ، ندوة بعنوان “تحية لنضال الكشميريين العادل من أجل تقرير المصير”.

حضر الحفل عدد كبير من المثقفين وأعضاء المجتمع المدني والإعلاميين والطلبة وأبناء الجالية الباكستانية.

وتليت في بداية الحفل رسائل الرئيس ورئيس الوزراء ووزير الخارجية بهذه المناسبة . وتم عرض صور توضح انتهاكات حقوق الإنسان المستمرة في ولاية جامو وكشمير التى تحتلها الهند بشكل غير قانوني.

وشدد المتحدثون الضيوف، الذين يمثلون المثقفين والأوساط الأكاديمية المصرية، في خطاباتهم على أن جامو و كشمير المحتلة هي منطقة متنازع عليها، وأن الهند غيرت وضعها المتنازع عليه من جانب واحد. وأشار المتحدثون إلى أن القمع المستمر بلا هوادة في جامو و كشمير المحتلة وأن قوات الأمن ترتكب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة. وحث المتحدثون على ضرورة تنفيذ قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة، ويجب منح الكشميريين الفرصة لممارسة حقهم الأصيل و الطبيعى في تقرير المصير.

وطالب المتحدثون الضيوف بإدانة التصرفات المناهضة للكشميريين والمسلمين بشدة من قبل المجتمع الدولي. وأشار المتحدثون إلى أن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكب في جامو و كشمير المحتلة تتطلب اهتمامًا عاجلاً من المجتمع الدولي.

أعرب السفير ساجد بلال عن تقديره للمتحدثين الضيوف لتسليط الضوء على قضية كشمير وحث المجتمع الدولي على التدخل لإنهاء الاضطهاد في كشمير المحتلة . وقال إن الكلمات التي ألقاها المشاركون هي مظهر من مظاهر الدعم القوي من شعب مصر لإخواننا المسلمين في كشمير المحتلة .

وأشار السفير إلى أن الإجراء الأحادي وغير القانوني الذي اتخذته الهند في 5 أغسطس 2019 هو محاولة خبيثة لتحويل المسلمين إلى أقلية في أراضيهم. وذكر السفير أن حكم المحكمة العليا الصادر في 11 ديسمبر 2023 هو مظهر آخر لرغبة الهند في تقويض حق الشعب الكشميري في تقرير المصير.

وأشاد بتضحيات الشعب البواسل من الجبهة الإسلامية وقيادة الحريات الذين قدموا تضحيات لا تقدر بثمن من أجل تحقيق الحق في تقرير المصير. وأكد السفير مجددًا أن باكستان ستواصل تقديم الدعم المعنوي والسياسي والدبلوماسي للشعب الكشميري في كل منتدى و محفل حتى يتمكن شعب كشمير من تحقيق حقه الطبيعى في تقرير المصير وفقًا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ووفقًا لرغباته و تطلعاته.

.

وأوضح أيمن عامر وكيل الشئون العربية والأفريقية بنقابة الصحفيين المصرية ، يمثل الخامس من يناير 2024 ذكرى مرور 75 سنة منذ قيام لجنة الأمم المتحدة للهند وجمهورية باكستان الإسلامية باعتماد قرار بالإجماع يؤيد حق تقرير المصير للشعب الكشميري من خلال استفتاء حر ونزيه تحت رعاية الأمم المتحدة، موضحاً أنه بهذه المناسبة أكدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي مجدداً دعوتها للمجتمع الدولي احترام قرار اللجنة الذي أيده مجلس الأمن الدولي في قراراته اللاحقة.

مشيراً إلى أن منظمة التعاون الإسلامى جددت دعمها لحق شعب كشمير الغير قابل للتصرف في تقرير مصيره والتوصل الى حل نهائي لنزاع جامو وكشمير وفقاً لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، داعيه المجتمع الدولي مرة أخرى إلى ضمان تنفيذ تلك القرارات.

وتابع عامر ، واليوم، وعلى الرغم من مرور أكثر من ستة وسبعين عاماً، لا يزال نزاع جامو وكشمير أحد أقدم النزاعات التي لم يتم حلها على جدول أعمال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وعلى الرغم من كل قرارات الشرعية الدولية و الالتزامات والتأكيدات المتكررة للأمم المتحدة، يتواصل حرمان الشعب الكشميري من حقه الطبيعى و الأصيل في تقرير المصير. وقد وًعد الكشميريون بهذا الحق بموجب العديد من قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة التي نصت على أن “التصرف النهائي” في جامو وكشمير سيتم تحديده من خلال استفتاء حر ومحايد يتم إجراؤه تحت إشراف الأمم المتحدة. كما دعت هذه القرارات إلى تجريد المنطقة من السلاح وضمان حماية الهوية الديموجرافية للمنطقة والحفاظ عليها.

وشدد عامر على ضرورة الحل السلمى للقضية الكشميرية لإحلال السلام والأمن الدوليين ، من خلال تطبيق قرارات الشرعية الدولية خاصةً بين الدولتين الجارتين النوويتين الهند و باكستان اللذين خاضا حربين من أصل ثلاثة بسبب كشمير. بهدف ترسيخ السلام والتعايش المشترك ووقف النزاع المسلح الذى دام أكثر من 75 عاماً

وقال عامر ، ونحن نتحدث اليوم عن قضية جامو و كشمير المحتلة والمتنازع عليها منذ عام ١٩٤٧. تستمر الحرب الإسرائيلية والابادة الجماعية ضد الشعب الفلسطينى الأعزل منذ أربعة أشعر على مرأى ومسمع من العالم وتواطىء ومشاركة من القوى العظمى والدول الإمبريالية. بل وامتدت الحرب الأمريكية ضد دول عربية و إسلامية فى اليمن وسوريا والعراق

وأكد عامر ، ولذلك نحن ندعمكم وسنظل ندعمكم حتى النصر والاستقلال . سنستمر بالحديث عن قضية شعب جامو وكشمير ولن نسكت ولن نصمت حتى تعلو صرخة الحرية فى سماء جامو وكشمير . سنتحدث دائما . فشعب كشمير حقه على أرض كشمير وشعب فلسطين حقه على أرض فلسطين . وهذه الحقائق تحاول القوى الاحتلالية والامبريالية أن تمحيها ، لكننا متأكدين من أنه لن يسقط حق وراءه مطالب ، ولن تسقط قضية أمامها مناضل ، فتحية لمناضلين فلسطين وكشمير

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.