رحله التفاهم والتغلب:فهم مشاكل الاسره وطرق التعامل البناء ”  

admin 01
24 ساعة
admin 011 فبراير 2024آخر تحديث : منذ 5 أشهر
رحله التفاهم والتغلب:فهم مشاكل الاسره وطرق التعامل البناء ”  

كتبت / ملك نادر محررة صحفية بجريدة الأنباء 24الكندية العربية

في ظل تطور المجتماعات وتغيرات نمط الحياه اليومي ،تزداد اهميه فهم ومعالجة المشاكل الاسريه التي تواجه أفراد الاسره ،فالاسره تعتبر الخليه الاساسيه في بناء المجتمع نتيجه لكونها المؤسسه الاول للفرد وشخصيته وافكاره ،وكأي مؤسسه تواجه الاسره العديد من التحديات التي تؤثر بشكل مباشر علي نشأه و طرق تفكير الأبناء وقد تختلف المشاكل والتحديات من أسره لأخري كذلك طرق معالجه هذه المشاكل باختلاف مستوي الوعي ومستوي التواصل بين أفراد الاسره ، ولكن يمكن حصر اسباب تلك المشاكل في عده اسباب منها “صدام القيم والعادات الاسريه مع التطور السريع للمجتمع ” والذي يحتم علي الاسره خلق لغه حوار فعاله فيما بينهم لنتمكن من الموازنه بين عاداتنا المتوارثه في الاسره و بين هذا التطور الحادث عن طريق خلق تفاهم وتآلف بين أفراد الاسره وتقريبا المسافات بين الآباء والأبناء.

“التوتر الزوجي ” الذي يمثل عائق كبير أمام الاسره والذي يؤثر علي الأبناء بشكل سلبي ويخلق بيئه عائليه مضطربه ويمكن التغلب عليه عن طريق المناقشه البناءة وتحديد اسباب المشكله للوصول لحلول مناسبه .

ثالثا والذي يمثل تحدي أمام الاسره والمجتمع وهو “التوقعات ” حيث أن الآباء يضعون علي عاتق أبنائهم بعض التوقعات والأحلام التي تمثل في اغلب الاوقات ضغط كبير علي الأبناء و تشتت اذهانهم بين ما يريدون وما يأمله الآباء والمجتمع ،وهنا يستلزم علي الآباء تقبل أبنائهم بآراهم ومشاعرهم وافكارهم دون قيد او شرط والذي ينشأ من خلاله أبناء واثقون ذوو افكار مستقله وعمليات منفتحه يمكنها تقبل الاختلافات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.