حوار حصري مع دكتور عبد الكريم الأنسي رئيس منظمة اليمن أولا .

admin 01
سياسة
admin 0118 ديسمبر 2022آخر تحديث : منذ سنة واحدة
حوار حصري مع دكتور عبد الكريم الأنسي رئيس منظمة اليمن أولا .

إدارة الحوار / ريهام محسن صحفية بجريدة الأنباء 24 الكندية العربية .

كيف تري الأحداث في اليمن ؟

الأحداث في اليمن تزداد تعقيدا هو اصلا الملف اليمني ملف معقد جدآ لوجود لاعبين دوليين ولاعبين اقليمين وعدة أطراف أصبحت كل يوم تتكاتل تلك الأطراف اليمنية وكل لديه فصيل عسكري وفصيل أمني وفصيل قضائي واعلامي مستقل تماما عن الاخر وبالتالي يزداد تعقيد المشهد اليمني تماما
اللاعبيين الاقليمين بكل ثقالهم وقوتهم داخلين في اليمن تتحدثين عن ايران تتحدثين عن تركيا تتحدثين عن قطر عن التحالف العربي عن الإخوان عن الحوثيين عن الشرعية المنفلته التيلم تتحمل ادني مسؤوليتها
اليمن هي ضحيه انقلاب حوثي وانقلاب حكومي لحياة هذا الشعب الكريم

هل التدخل الخليجي ساعد على نهضة اليمن ام القضاء عليها ؟

اما بالنسبة للتدخل الخليجي إلى حد ما هو أوقفت التوغل الحوثي في المحافظة الجنوبيه وساهم حقيقة بتحرير المحافظة الجنوبيه كعدن ولهج وافيان من قبضة الحوثيين وكذلك بتحرير بعض المدن والحد من سقوط مارب ولكن الحقيقة لنكون واضحيين كانت له أخطاء اولا الدعم السعودي للإخوان خلال خمس سنوات وفساد الاخوان واحلال قادة عسكريين بائعين سبح وكذلك نعرف العنصريه والإقصاء الاخواني وبالتالي هذا ساهم تمامآ بعدم الالتفاف حول استبداد الدولي لبلاد الحوثيين لم يكونوا هما الطرف البديل للالتفاف حولهم ضد الحوثيين بل ساهموا في إقناع الشعب ان الحوثي هو من الأفضل الي الاسوء هذا للأسف الشديد
لكن مؤخرا هناك صحيان باقصاء الاخوان ولكن بعد فساد كبير وعريض وطويل وتبديد أموال وسقوط جبهات وافشال المعارك أمام الحوثيين

كيف تعود اليمن سعيدا؟
تعود اليمن السعيد ان شاء الله اذا غلب كافة الأطراف اليمينية بما فيهم الحوثيين بعد سبع سنوات قتال او ثمان سنوات قتال إيقاف الدماء واراقتها وتغريب مصلحة اليمن ويكفي حسب التقارير خمسمائة الف روح قتلت وازهقت مابين قتيل وجريح وكذلك مازالت الألغام مستمره بحصد الأرواح والوضع اصبح بشكل عام اسوأ مدن الارض او بمعني أصح الجحيم على الارض فليس بعد تلك الفترة يجب الخضوع الي لغة الحوار والعقل وتغليب مصلحة اليمنين واي حرب لايوجد فيها منتصر والمتتصر فيها خسران واللجوء الي طاولة الحوار وبالاخير لكل الحروب يتم التفاوض والتفاهمات لاحلال السلام فيكفي الي هنا وأعتقد القبول بكل حجمة ومكونة في إدارة شؤون البلاد فتره انتقاليه ومن ثم تعود اليمن البلد الديمقراطية والانتخابات والحريات والاحزاب والعمل السياسي المتعدد

ماهو رأيك في التعاون المصري في حل قضية اليمن؟
في الحقيقة الموقف المصري انا دائما اقول ات القاهره هي أقرب من ستكهوم واقرب من جنيف واقرب من كل العواصم التي تمت فيها مفاوضات لموقف مصر وحكمتها
مصر تشترك معانا ب٣٠ الف جندي مصر العامل الوطني والقومي مشترك
مصر من بداية الحرب تعاملت بحكمه مع كافة الاطراف اعتقد انها الأقرب لأحلال السلام وانا اتوقع ان السلام اليمني سيكون الإعلان والتوقيع عليه في القاهرة وهي طرف مقبول من كل الأطراف للعب هذا الدور
مصر بحنكتها وبحكمتها وبقوتها مصر الشقيقه الكبري مصر في وجدان كل يمني مصر عبد الناصر مصر حقيقة هي اقرب العواصم الي الحل اليمني

ما هو رايك في الحالات الإنسانية التي تتزايد يوميا في اليمن كيف يتم مساعدتها من وجهة نظرك ؟
الحالات الإنسانية التي تتحدثيين سيدتي عن كل ١١ دقيقه يموت طفل وامرأة يعني أكثر من هذا وهم اكثر ما يدفعون ثمن الحروب هما الأطفال والنساء وكبار السن والتالي حقيقة الوضع الانساني هو الغذاء والدواء والماء اتتحدثين ان لا توجد تطعيم للاطفال منذ اكثر من خمس سنوات وكذلك لا تتوافر لعدم وجود كهرباء تتحدثين عن مشتقات نفطيه تصل الي ما يقارب الأربعين دولار
اي الاربعين لتر تفاصيل مؤلمه حقيقة تقطع طرقات لا توجد مدن محاصرة لاستقبال الحصار منذ عدة سنوات صار مطبق المنافذ مغلقه طريق جبلي واعر جدآ يعني يستغرق مدة الوصول ٥ دقايق الي عشرة دقائق
تحتاج احيانا الي ٢٦ ساعه الملف الانساني ملف السجناء ملف عملية التعليم تتحدثين عن ٢٥٠٠ مدرسة خارج العملية التعليمية وبالتالي هذا الجيل اصبح مهددا بالارهاب والذهاب الي الجبهات وضع انساني كثير جدآ

كيف تري الحل الأمني في اليمن هل هو حل سلمي ام غير سلمي وفي نهاية هل تعود حالة الاستقرار والامن والامان لليمن مره اخرى ام لا؟
سيعود اليمن الي حالة الاستقرار كما ذكرت لك سابقا في حالة إدارة وعزيمة الشعب اليمني باختيار قيادات لتقرير مصير هذا الشعب الكريم .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.