انطلاق اليوم الثاني للانتخابات الرئاسية للمصرين في اليابان

admin 01
24 ساعة
admin 012 ديسمبر 2023آخر تحديث : منذ 6 أشهر
انطلاق اليوم الثاني للانتخابات الرئاسية للمصرين في اليابان

كتبت: سماح نصر الدين احمد

لقد انتهت اعمال اليوم من تصويت الانتخابات الرئاسية 2024 في سفارة مصر في طوكيو، وحضر اعداد من أبناء الجالية المصرية من اليابان الي مقر العاصمه طوكيو طوال يوم الجمعة للمشاركة بالتصويت للانتخابات الرئاسيه.

وتم تجديد السفارة دعوات للمواطنين من أبناء الجالية من المقيدين بقاعدة بيانات النخابين
للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية غداً السبت و الاحد و الحضور بمقر السفارة من الساعه 9 صباحا حتي 9 مساء بتوقيت العاصمه طوكيو ، علي أن يتم تقديم بطاقة الرقم القومي والجواز السفر الساري دون الحاجه للتسجيل.

وانتهزت السفارة المصرية في طوكيو لتعرف للسادة الاعضاء في اليابان عن وافر الاحترام والتقدير.

وفتحت أيضا السفارة المصرية باب الترشيح للانتخابات في استراليا لأبناء الجالية المصرية لليوم الثاني للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية 2024، وذلك بعد انتهاء السفارة من الاستعدادات اللازمة لاستقبال الناخبين .

كما تعد سفارة مصر لدي استراليا هي ثاني سفارات في الخارج الي تستقبل الناخبين، حيث ستفتح أبوابها للناخبين علي تمام الساعه 9 صباحا بتوقيت استراليا

وبدأت تصويت الانتخابات المصرية في الخارج من يوم الجمعه و تستمر ثلاثة أيام علي أن تنتهي الاحد في عدد 137 لجنه فرعية موزعين بمقر البعثات الدبلوماسية في دول العالم ،ويكون تصويت الانتخابات بالخارج في مقر السفارة المصرية التي يوجد بها الناخب في الأيام المحدده للتصويت واقتراح المرشح الذي يرغب فيه.

واعلنت الضوابط الانتخابية أنه لن يسمح بالمشاركة في العملية الانتخابية لمن لم يسبق له بطاقة الرقم القومي، ومن هم دون 18 عاما، انا من تجاوز السن القانوني ويوجد اسمه ضمن قواعد الناخبين فيمكنه التصويت بشرط أن يكون جواز السفر ساري وقت التصويت .

وفي حال الإدلاء بالصوت في احدي لجان خارج مصر، وتصادف وجود الشخص نفسه بمصر أثناء الانتخابات الرئاسية المصرية 2024، فلا يجوز للناخب الترشيح أكثر من مرة سواء في الداخل أو الخارج ،بحسب قانون الانتخابات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.