المركز الثقافى الصينى يعرض”رحلة الحضارات بمصر والصين ” بالقاهرة

admin 01
24 ساعة
admin 0117 نوفمبر 2023آخر تحديث : منذ 7 أشهر
المركز الثقافى الصينى يعرض”رحلة الحضارات بمصر والصين ” بالقاهرة

كتب / أيمن عامر
عقد المركز الثقافى الصينى بالقاهرة حفل إطلاق معرض مصر الخاص للجولة العالمية لمعرض “رحلة عبر الحضارات” لمجموعة الصين للإعلام ، أمس .
ألقى شن هاي شيونغ، نائب رئيس دائرة الدعاية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس مجموعة الصين للإعلام كلمة بالفيديو. وحضر الحفل أكثر من 100 ضيف، من بينهم ممثلون عن السفارة الصينية في مصر ورؤساء المؤسسات ذات الصلة في الوسط الثقافي والإعلامي المصري.
كما تم إطلاق بث السلسلة الوثائقية التاريخية بعنوان “أقنعة وكنوز”، التي تم إنتاجها بشكل مشترك بين CGTN لمجموعة الصين للإعلام والتلفزيون الوطني المصري. ومن خلال الكشف عن التاريخ القديم والحضارات الرائعة للصين ومصر
تتيح السلسلة الوثائقية للجمهور فهم مسار الحضارات من التاريخ الطويل ولمس نبض الحضارات

وأكد المشاركون فى المعرض ، أن الحضارة المصرية القديمة جزء أصيل من الهوية المصرية وذات مكانة مرموقة عالميا. وفي الصين، تحتل حضارة سانشينغدوي مكانة ثقافية بارزة حيث يرجع تاريخها إلى أكثر من ثلاثة آلاف سنة، وأحدثت اكتشافاتها الأثرية دهشة عظيمة في أنحاء العالم.

وسرد المعرض في هذه السلسلة من الأفلام الوثائقية، محاورة قناع توت عنخ آمون أحد رموز الحضارة المصرية القديمة، وقناع ذهبي ينتمي إلى حضارة سانشينغدوي الصينية، ليظهرا معا عبر الزمان والمكان سحر الحضارتين القديمتين وتأثيرهما على مجرى الثقافة الإنسانية.
وأظهرت تألق الحضارات المختلفة التي خلقها المجتمع البشري بسحرها المشع، حيث تراكمت تراث عميق لتحديث مختلف البلدان ومنحت له خصائص مميزة، وساهمت مساهمة مهمة في عملية تحديث المجتمع البشري تجاوزا الزمان والحدود الوطنية.

تستمد سلسلة “أقنعة وكنوز” الوثائقية، من تراث حضاري غني ومتنوع وعميق، ستستمر في أن تكون لنا كدليل وإلهام في مواجهة المستقبل.

تناولت هذه السلسلة الوثائقية الأسئلة الأساسية مثل “من نحن؟ ومن أين جئنا؟ وإلى أين نذهب؟” وستبحث في كيف شكل مفهوم الحياة آراء الحضارات القديمة وقيمها الثقافية؛ كما ستستكشف قوة الخيال المدهشة التي تخلق الثقافة البشرية وتصبح مصدر إلهام لنا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.