اللواء رضا يعقوب خلال متابعته التحالف الدولى لتأمين البحر الأحمر رصد

admin 01
24 ساعة
admin 0122 ديسمبر 2023آخر تحديث : منذ 6 أشهر
اللواء رضا يعقوب خلال متابعته التحالف الدولى لتأمين البحر الأحمر رصد

تحالف دولى لتأمين البحر الأحمر، بالتفاف طوله يزيد خمسة آلاف كيلو متر حول قارة أفريقيا سيكون شكل الطريق التجارى الى أوروبا حيث تسعى العديد من حاويات النقل البحرى الى تجنب طريق الشحن بالبحر الأحمر، سبب ذلك هجمات الحوثى باليمن على السفن البحرية، تم إطلاق النار على سفينة تابعة لشركة هاباك لزيد الألمانية، كما هاجمت من اليمن ميليشيات الحوثى سفناً باليحر الأحمر، حاولت الإستيلاء عليها ونجحت كثيراً، الحوثيون أعلنوا إستمرارهم لمواصلة الهجمات، وأن كل السفن الخاصة بدول تساند الكيان الغاصب العبرى هى أهداف محتملة، الساحل قبالة اليمن مصنف من أكثر الطرق البحرية إكتظاظاً فى العالم، كما إنه متصل بقناة السويس التى يعير منها 12% من إجمالى التجارة العالمية، 30% من إجمالى حركة حاويات التجارة العالمية، ولحماية هذا الطريق البحرى الدولى أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عملية سميت حارس الإزهار بمشاركة عدة دول أما الما نيا تدرس الطب الأمريكى فى هذه العملية.

قالت مصادر إن شركات الشحن البحرى لا تزال متشككة بشأن التحالف البحرى الدولى الجديد الذى تشكله الولايات المتحدة لمواجهة الهجمات فى البحر الأحمر، مع إستمرار العديد من السفن فى تجنب المنطقة أو إلغاء عقودها.

في ذات السياق قالت جماعة الحوثى إنها ستواصل العمليات العسكرية فى البحر الأحمر رغم تشكيل الولايات المتحدة تحالفًا دولياً للتصدى لها فى الممر الملاحى الدولى. يأنى ذلك فيما عدلت سفن من وجهاتها وتوقفت أخرى فى البحر خوفاً من إستهدافها.

عشر دول تشارك فى التحالف الجديد بالبحر الأحمر.. أين ألمانيا؟ حين أعلن وزير الدفاع الأمريكى عن تشكيل تحالف دولى لحماية باسم “عملية حارس الإزدهار” لملاحة فى البحر الأحمر، بدأ البحث عن الدول المشاركة فيه، وحين تم الكشف عن أسماء عشر دول حليفة لواشنطن تساءل البعض أين ألمانيا؟

طالبت الحكومة الألمانية يوم الأربعاء (20 ديسمبر/ كانون الأول 2023) القيادة السياسية فى إيران، بوقف الهجمات على سفن الشحن البحرى فى البحر الأحمر من جانب جماعة الحوثى اليمنية المدعومة منها، وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن هيبشترايت فى برلين، إن هذا الأمر له “تأثيرات خطيرة على التجارة العالمية وله تأثيرات خطيرة على السلامة على هذه السفن؛ وهذا أمر لا يمكن قبوله”

يذكر أنه بعد هجمات جماعة الحوثى اليمنية على سفن تجارية فى البحر الأحمر، أعلنت شركة هاباغ ـ لويد الألمانية للملاحة وشركات كبرى أخرى أنها ستتجنب المرور عبر قناة السويس حتى إشعار آخر.

وبعد الهجوم الذى وقع على سفينة حاويات تابعة لشركة هاباغ-لويد الألمانية فى البحر الأحمر طالبت رابطة شركات الملاحة الألمانية بتشكيل تحالف عسكرى دولى لحماية النقل البحرى المدنى فى البحر الأحمر.

وبالفعل أعلن وزير الدفاع الأمريكى لويد أوستن عن إطلاق عملية متعددة الجنسيات باسم “عملية حارس الازدهار” بهدف حماية السفن التجارية من التعرض لهجمات من جانب جماعة “أنصار الله” الحوثية فى اليمن، ويشارك فى المبادرة التي أعلن عنها وزير الدفاع الأمريكى لويد أوستن، عشر دول هي المملكة المتحدة والبحرين وكندا وفرنسا وإيطاليا وهولندا والنرويج وسيشيل وإسبانيا بالإضافة إلى الولايات المتحدة لكن ماذا بشأن ألمانيا؟

وفي هذا الصدد قال هيبشترايت:” هناك حرية فى البحار وفى أعالي البحار أيضاً، وإذا ما تعرضت هذه الحرية للتهديد، فإن المجتمع الدولى مطالب بالحد من هذه التهديدات”، دون التطرق لمشاركة بلاده بشكل مباشر.

بيد أنّ وزارتا الخارجية والدفاع الألمانيتان أكدتا أن دراسة المشاركة المحتملة للجيش الألمانى فى التحالف الأمنى الذى شكلته الولايات المتحدة لحماية الملاحة فى هذه المنطقة، لم تكتمل بعد.

كما نفى متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية صحة تقارير قالت إن البحرية الألمانية ليس لديها قوات تشارك بها فى هذه العملية، معلقاً عليها بالقول: “لا يسعنى الا أن أصف هذه التقارير بأنها خاطئة” لافتاً الى الفرقاطات الألمانية من الفئة 124، وتابع المتحدث أن “إثنتين من هذه الفرقاطات جاهزتان للقتال، وهناك واحدة أخرى فى حوض بناء السفن” وأوضح أن هذه السفن تم بناؤها تحديداً لمثل هذه المهام، وذكر أن هناك تركيزاً فى هذه السفن على الدفاع الجوى من أجل حماية الوحدة.

ونوه المتحدث الى أن مثل هذه المهام تعتمد على قدرات أخرى “فلن يجدى نفعاً إذا تم الإقتصار على إستدعاء مدمرات وفرقاطات فقط بل إن المسألة تتعلق أيضاً بالناحية اللوجستية، كما تتعلق أيضا بالقيادة والإستطلاع”

وبدورها، أوضحت وزارة الخارجية الألمانية أنه لم يصدر قرار فى هذا الشأن بعد، وقال متحدث باسم الوزارة: “نحن نتشاور فى هذا الموضوع مع شركائنا الأوروبيين والأمريكيين حول كيفية التمكن من إحباط مثل هذه الهجمات فى المستقبل”

وتابع المتحدث أن برلين تدرس بالإضافة الى ذلك الأساس والتفويض، اللذين يمكن للحكومة الألمانية بناء عليهما أن تقترح على البرلمان مشاركة عسكرية فى هذه المهمة.

يذكر أن الحكومة الأمريكية تأمل فى مشاركة المزيد من الدول فى هذا التحالف العسكرى، وكان منسق الإتصالات فى مجلس الأمن القومى بالبيت الأبيض، جون كيربي، صرح بأن المبادرة إنطلقت وبأن واشنطن تأمل فى تعزيزها من خلال إضافة المزيد من الموارد والدول، وقال كيربى إن “المسألة تتعلق بتحالف متطوعين وكل دولة يجب أن تحدد بنفسها ما إذا كانت ترغب فى المشاركة وتحت أى ظروف يمكنها أن تشارك”

من جانبها قالت وزارة الإقتصاد الألمانية إنها تراقب الوضع فى البحر الأحمر عن كثب فى أعقاب الهجمات التى شنّها المسلحون الحوثيون فى اليمن.

ويعتمد الإقتصاد الألمانى، الذى يواجه صعوبات فى تحقيق نمو هذا العام، بشكل كبير على التجارة، وقد تؤثر الهجمات بالسلب على التوقعات التجارية لألمانيا، أكبر اقتصاد فى أوروبا.

ويشار الى أنّ زعيم الحوثيين عبد الملك بدرالدين الحوثى هدد، فى وقت سابق، باستهداف البوارج والمصالح الأمريكية فى البحر الأحمر، إذا نفذت واشنطن أى إستهداف باليمن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.