الطب الأخضر يقدم أملًا جديدًا لمرضى الصداع النصفي .

admin 01
24 ساعة
admin 019 مارس 2024آخر تحديث : منذ 3 أشهر
الطب الأخضر يقدم أملًا جديدًا لمرضى الصداع النصفي .

كتب/ عبدالرحمن فتحي عبدالنعيم محرر صحفي بجريدة الأنباء 24 الكندية العربية.

الصداع النصفي يُعتبر مرضاً صعب المعالجة يثير اهتمام الأطباء والصيادلة والمرضى، حيث يعتبر من أكثر الشكاوى شيوعًا ويستدعي وصفات كثيرة في الصيدليات كمسكنات للألم، لكن تظل العلاجات المتاحة مؤقتة دون إزالة الداء نهائيًا.

وفي دراسة نشرت مؤخرًا في مجلة “Neurology”، أشارت الدكتورة كاثلين مريكانغاس إلى أهمية التغييرات في نوعية النوم والطاقة لتقليل حدوث الصداع النصفي، بالإضافة إلى دور فيتامين ب٢ والمغنيسيوم في الوقاية من المرض.

ومن جانب الطب الأخضر، هناك علاجات تزيل الصداع النصفي نهائيًا بعد شهرين من الاستخدام المنتظم، مثل استخدام شوك الجمل أو المليسا أو الترنجان المخزني، ما يتيح للمرضى فرصة الشفاء بدون الحاجة للمسكنات التقليدية.

تلك هي نظرة موجزة حول الصداع النصفي في تحديات العلاج بين الطب الكيميائي والطب الأخضر، بمحاولة للعثور على الحلول الشاملة لهذه المشكلة، وذلك وفقاً للأستاذ الدكتور محمد العبدالله، مؤسس المدرسة الطبية الثالثة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.