الدكتور ماهر قابيل: -“دور الآباء فى التنشئة الثقافية للطفل”

admin 01
24 ساعة
admin 0115 مايو 2024آخر تحديث : منذ شهر واحد
الدكتور ماهر قابيل: -“دور الآباء فى التنشئة الثقافية للطفل”

القائم بالحوار : محمود القاضى محرر صحفي بجريدة الأنباء 24 الكندية العربية.

“أدب الطفل هوعالم ساحر يجذبك إلى كتابته”

-“العمل الأدبي يخرج عن نطاق الادب إذا خرجت الكلمة عن نطاق الفصحى”

متى بدأت حياتك الثقافية؟

حياتي الثقافية بدأت منذ طفولتي بالفعل كنت طفلا قارئا نهما اقضي وقتي كله في القراءة فمكتبة البيت كانت اول مكتبه في حياتي وهي التي كنت الجأ اليها في القراءة ثم استعير الكتب من مكتبه المدرسة واعكف على قراءتها فقرات الكثير والكثير من الكتب والكثير من القصص والروايات ودواوين الشعر وبالتالي كان تكويني الثقافي في مرحله مبكره من العمر وتتمثل في مرحله المدرسة الابتدائية.

هل كانت طبقتك الإجتماعية من الطبقة الراقية ام المتوسطة ام الدنيا وهل واجهت عوائق منذ طفولتك نحو الثقافة الأدبية؟

كان والدي مدير تعليم وكانت له تجربه في أدب الطفل كان يكتب للطفل وكان اخي مهتما بالثقافه فكان يقرا الروايات العالمية وكنا نشارك معه في قراءتها فكان معنا في البيت ما يشبه الورشة الثقافية كنا نتناقش ونتحاور حول موضوعات ما كنا نقرا من كتب فنشأت في بيئة ثقافيه افادتني كثيرا وتتلمذت على يد الكثير من الأساتذة عن طريق القراءة لهم فكنت اعتبر كل الكتاب والشعراء الذين قرات لهم منذ طفولتي بمثابه اساتذتي فكنت تلميذا لمحمود سامي البارودي باشا وكنت تلميذا للأستاذ نزار قباني وكنت تلميذ الكاتب الكبير تستار فكل هؤلاء كانوا بمنزلة الأساتذة ليس عن طريق العلاقة المباشرة طبعا ولكن عن طريق القراءة لهم.

هل كان سبب اهتمامك بأدب الطفل أن والدك كان يكتب للطفل أم لأنك كنت تفضل الكتابة في ادب الطفل؟

نعم ادب الطفل عالم ساحر لأنه يأخذك من عالم الكبار بكل ما فيه من انتقادات الى عالم الطفولة بكل ما فيه من البراءة والطهارة والنقاء والسحر والتلقائية والعضوية فتشعر في عالم الطفولة انك تسترد ذاتك وانك تخلص حياتك من شوائب كثيره ربما تتعلق بها على مدى رحله العمر فبالتالي في أدب الطفل تستطيع أن تسترد مرحلة الطفولة وأن تتعايشها بإحساسك ما بوجدانك وأن تتعامل مع الطفل بمنطلق الندية لأن الأطفال هم اكثر اهتماما بالقراءة فجيل الأطفال في التطور الإلكتروني يختلف تماما عن الطفل في أجيال سابقه فالطفل لا يقبل الخرافة ولا يقبل مخالفة العقل ولا يقبل أن تحدثه بمنطلق الاستعلاء عليه ولكن يريد أن تعامله بمنطلق الندية لدرجة انهم احق بالاستعلاء على الكبار لأنه يتعامل بمفردات التطور التكنولوجي بكفاءة اكثر منهم وبالتالي هو يشعر انه يتميز عليهم في التعامل مع الوسائل التكنولوجية الحديثة فالطفل يريد المعاملة على اساس ان الكبار يستعلون بإتقانهم التعامل مع الوسائل الإلكترونية الحديثة.

فكره تطوير الدراما الإذاعية المصرية تركت بصمه لا ينساها تاريخ الدراما الإذاعية المصرية هذه الفكرة كانت فكره شخصية ذاتية ام فكره عامه؟

هي كانت فكرتي وكنت في ذلك الوقت اعمل في شبكه من شبكات الإذاعة تسمى التخطيط الاذاعي المركزي وفي تلك الشبكة كنا معنيين في الشبكة العامة للتخطيط الدرامي الإذاعي لتطوير الدراما الإذاعية فطرحت في اجتماع لجنه النصوص الدرامية تلك الفكرة وكانت فكرتي وتلقيت الفكرة ترحيبا من أعضاء اللجنة وكلفت بتنفيذها والهدف من الفكرة أن ترتبط الدراما الإذاعية بالواقع الحي ولا تنفصم عنه فلا تكون الدراما في وادي والواقع في واد اخر فأقيمت العديد من الأبحاث حول الدراما الإذاعية بعد هذه الفكرة النبيهة فوجدوا نسبه استماع الجماهير ازدادت بعد طرح هذه الفكرة مقارنه بجماهير الدراما الإذاعية قبل طرح هذه الفكرة وفي الحقيقة عندما تخاطب أي وسيله اتصال جماهيرية الجمهور وتلامس الواقع لمستقبل الرسالة الاتصالية فهي تكون اقرب الى وجدانه واقرب الى تعاطفه مع الرسالة الاتصالية وتقبله لها وكيف تخاطب الرسالة الاتصالية الفلاح وتكون منفصمه عن حياته الواقعية فيكون غير مهتم بها ولكن عندما تكون ملامسه لواقعه وترتبط الرسالة الاتصالية بالواقع وبما يعانيه وبما يعايشه وبما يريد في حياته فإنك تقترن ولا سيما اذا تحدثت بلغه عنها بطريقه تقربك الى قلبه والى وجدانه.

لماذا لا تفضل اللغة العامية في الكتابة وتفضل اللغة العربية الفصحى وهل هذا ينطبق على إعداد الدرامه الإذاعية ام ينطبق على كتابة الشعر والروايات والقصص فقط؟

انا من انصار اللغة العربية ولا ارى في اللهجات العامية الا مجرد وسيله للتعامل في الحياه اليومية لكن لا اراها وسيله التعبير الأدبية او الشعر لا ارى ان الدجل يمثل شعرا هم اطلقوا على الدجالين شعراء العامية ثم حذفوا كلمه العامية وسموهم شعراء وفي ذلك مخالفه لمقتضيات المصطلحات وذلك الشعر هو الموزون المقفى باللغة الفصحى اما ما ينطقه البعض باللهجات العامية يسمى الدجل وليس الشعر فهم يتخطوا القوانين الكتابية ويفقد الفؤاد لذته في هذا الشعر فعلى مدى حياتي الأدبية وانا لا اعترف بالدجل كواحد من الفنون والآداب وان العمل الادبي يخرج من نطاق الادب اذا خرجت الكلمة عن نطاق اللغة الفصحى ربما كانت تلك وجهات نظر صارمه متعلقه بي لكن كنت استخدمها حتى في الحوار وفي آداب الطفل عندما كان يعرض علي التبسيط كنت دائما اقول ان من يملك ناصيه اللغة يستطيع ان يحقق الملائمة والتوازن بين تبسيط المفردات التي يكتبها وبين التربية اللغوية والمحافظة على سلامه الفصحى ففي اول قصه كتبتها للطفل كتبت كل كلماتها بالفصحى وفي ذلك الوقت كل كلماتي بالعامية فكنت ارى ان الكاتب عندما يملك ناصيه اللغة يستطيع ان ينطق تلك المعادلة ايضا في الحديث على السن البسطاء عندما يتحدث فلاح بسيط في الريف فهو لا يمكن ان يتحدث باللغة الفصحى فهو يتحدث بمفرداته العامية واكتب الحوار بتلك المفردات البسيطة التي يتحدثها الفلاح او الإنسان العادي البسيط في حياته ولكن كنت احرص على ان تكون تلك المفردات في حقيقتها من اللغة العربية الفصحى.

ما سبب اهتمامك في ابحاثك السياسية بالقضية الإسرائيلية وعلاقتها بمصر رغم انه كان يوجد ملابسات بين مصر ودول اخرى؟

كنت أرى دائما ان مشكلات الامه تتمركز حول خمسه محاورهما المحور الاول الشرعية، المحور الثاني التنمية، المحور الثالث العدل، المحور الرابع المواجهة ضد الدولة العنصرية القائمة في فلسطين، المحور الخامس الوحدة فكنت ارى ان تلك المحاور الخمسة هي المشكلات التي تواجه الامه والتي يتعين التوحد للعمل على حل تلك المشكلات والقضاء على الصعوبات التي تواجه الامه بسببها فكتبت في رساله الماجستير عن البعد الدعائي للعلاقات المصرية الإسرائيلية لان العلاقات المصرية الإسرائيلية كانت في الحقيقة اسوا منعطف في مسار قضيه فلسطين وجرى تسويق تلك العلاقات تحت لافتات خاطئة كاذبه مثل السلام والصلح والتسوية والمعاهدة والرخاء ولكن في حقيقتها كانت املاءات اسوء ما مرت به قضية فلسطين من المراحل لأنها تعبر عن التفريط والخيانة وكل ما يمكن ان يسيء الى الأمة وان يفرط في حقوقها.

كان للشعر العربي نصيبا من الحانك وكلماتك التي كانت تدخل الفؤاد ما الابيات الشعرية التي اثرت في فؤادك وانت تلقيها وهل كل اشعارك كانت تخاطب الواقع ام من وحي الخيال؟

كتبت ثلاثة دواوين الديوان الأول هو الموت شعرا والثاني هو الصلاة شعرا والثالث الحياه شعرا فكنت طبعا حريص كل الحرص على سلامه اللغة وحريصا كل الحرص على الفصحى وتقاليدها العريقة كنت حريصا على ان اكون تلميذا مخلصا لأستاذاتنا العظماء من شعراء العصر الجاهلي وصولا الى المرحلة التي عشت فيها وعايشتها وكنت حريصا على ان اكون امتدادا صادقا لهؤلاء الشعراء دون ان اكون نسخه مطابقه لأي منهم ان اكون لي شخصيتي في الشعر لكنها شخصيه لا تخالف القواعد ولا تغير ما اصطلحنا عليه من معايير الشعر.

قصيدة “بيني وبين الحب” هل تجربه ذاتيه ام تجربه عامه؟

كانت تجربه ذاتيه كتبتها في مرحله الشباب المبكر وكانت تعكس كل ما نعانيه في ذلك الوقت من متناقضات وكانت تعبر عن ذلك التناقض في مفارقات بين ما هو كائن وما ينبغي ان يكون نحن كشباب كنا نتطلع الى الحب وكنا نتطلع الى تكون الأسرة في اطار الشرعية الدينية والمشروعية الاجتماعية ولكن كنا نصطدم بمفارقات متعددة عبرت عنها في تلك القصيدة.

يشهد المجتمع العربي بانك شخصيه متعددة المجالات ما المجال الذي كنت تعمل فيه بجديه لتترك بصمه وراءك في هذا المجال؟

التعدد كان قدري لم افتعل التعدد لكن التعدد كان طبيعتي فأحببت العلوم السياسية وتخصصت فيها وحصلت فيها على دكتوراه الفلسفة بمرتبه الشرف الاولى واحببت ادب الطفل وكتبته وحصلت على جائزه الدوله في الآداب عن اول قصه كتبتها بعنوان “ابي نجار السواقي” ثم حصلت على منحه من اتحاد الكتاب الذي اتشرف بعضويته لنشر تلك القصة في صوره رواية بعد ان طورتها وايضا الشعر كان قدري الذي بداته منذ مرحله شبابي المبكر حتى صدر ديواني الاول فالثاني في الثالث وكان التجربة الشعر بالنسبة لتجربه فريده وايضا اتجهت الى كتابه القصة القصيرة بالإذاعة المصرية وكنت محبا للقصة القصيرة حتى نظرت اليها في مرحله من المراحل كوسيله للعلاج وكتب مقال عن العلاج بالقصة القصيرة فتمثل القصة القصيرة وسيله للعلاج النفسي عندما يفرغ الكاتب الشحنة الانفعالية في كتاب القصة القصيرة فانصح بالورقة والقلم عند اضطراب النفس لان هذا الذي يعبر عما بداخلك وهذا هو المنهج العلمي سمي وسائل معتمده منهجيه للعلاج ومعترف بها في جامعات متعددة مثل العلاج بالقراءة والعلاج بالموسيقى والعلاج بالشعر والعلاج بالقصة القصيرة.

ما الرسالة التي تريد ان توجهها الى الشعراء والكتاب المبتدئين في المجال الادبي؟

الرسالة التي اريد ان اوجهها هي القراءة ثم القراءة ثم القراءة فهي قدس الاقداس ثم الحرص على اللغة العربية لأنها قدس الاقداس في الادب العربي اللغة العربية هي لغة ثريه وخاصه وهي ام اللغات يكفي انها نزل بها القران الكريم فعلينا ان نحمي هذه اللغة وان لا نفرط فيها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.