الاتحاد العربى للتضامن الاجتماعى يدعو لضخ الاستثمارات العربية بمصر

admin 01
24 ساعة
admin 015 مايو 2024آخر تحديث : منذ شهر واحد
الاتحاد العربى للتضامن الاجتماعى يدعو لضخ الاستثمارات العربية بمصر

وفد عربى يدشن مدينة السيسى الصناعية التجارية الزراعية بسيناء اليوم

نظم الاتحاد العربى للتضامن الاجتماعي ، التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية ، جامعة الدول العربية بالتعاون مع منظمة كتاب بلا حدود – الشرق الأوسط، ملتقى القاهرة الدولى للريادة والاستثمار فى دورته الثانية ، بالقاهرة بمشاركة وفود سياسية وبرلمانية واقتصادية من مصر والسعودية والعراق .

وكشف النائب فايز أبو حرب عضو مجلس الشيوخ خلال الملتقى، عن زيارة وفد سياسى واقتصادي عربى اليوم ، إلى وسط سيناء لزيارة وتدشين مدينة السيسى الصناعية والتجارية والزراعية مؤكداً أنها ستكون فرصة استثمارية كبيرة فى جميع المجالات داعياً المستثمرين العرب لزيارة مدينة السيسى والاستثمار الأمن بها.

وقال اللواء الدكتور سمير المصرى رئيس مجلس إدارة المقر الإقليمي للاتحاد العربى للتضامن الاجتماعى ، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى ، خصص عام ٢٠٢٤ عام الاستثمار لأهميته لمصر والمصريين ، موضحاً ، الاقتصاد السياسى يعرف ريادة الأعمال بتحويل الفكرة إلى مشروع قائم ناجح ومتطور، مؤكداً أن مصر تعد بيئة حاضنة للاستثمارات العربية و الخارجية مرحباً بالاستثمارات العربية على الأراضي المصرية .

وأكد الدكتور قيس الرضوانى مدير منظمة كتاب بلا حدود – الشرق الأوسط ، أن تخصيص الرئيس عبد الفتاح السيسى العام الجارى عام الاستثمار، عمل على تحفيز المستثمرين العرب للاستثمار فى مصر أم الدنيا ، وخلق ردود فعل إيجابية فى كافة أرجاء الوطن العربى للاستفادة من الامتيازات التى رسختها الحكومة المصرية لجزب الاستثمارات العربية والأجنبية فى قاهرة المعز .

وشددت النائبة غادة عجمى عضو مجلس النواب عن المصريين بالخارج ، أن الدولة المصرية برئاسة الرئيس السيسى ، أقامت نهضة تنموية شديدة الإعجاز أرست معالم الجمهورية الجديدة فى جميع المجالات والقطاعات وتهيئة بيئة الاستثمار بتنمية عمرانية وتنموية وتحتية وطرقية ينحنى لها العالم وذلك فى جميع المحافظات المصرية وإنشاء ٣٢ مدينة صناعية جديدة فضلا عن محور قناة السويس وإنشاء قمر صناعى جديد وإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة لجزب الاستثمارات العربية والدولية ، مشيرة إلى استقبال القاهرة وفود عربية وخليجية ودولية لدراسة ضخ استثمارات عربية بمصر تقدر ب ٧٠ مليون دولار وهو ما يزيد التبادل التجارى والاستثمارى المصرى العربى

وأكد المهندس توفيق عامر ، عضو مجلس ادارة منظمة الاتحاد العربى لتنمية المجتمعات العمرانية الجديدة ، أن موقع مصر الاستراتيجى يجعلها من أهم دول منطقة شمال افريقيا وأهم دولة عربية فى الوطن العربى منذ القدم، كما أنها بوابة افريقيا من الشرق وذات أهمية فى التبادل التجارى مما يجعل مصر تحظى بقوة اقتصادية على مستوى دول المنطقة وبيئة حاضنة للاستثمار العربى والدولى .

وأكد عامر ، يتسم الاقتصاد المصرى بالعديد من المقومات التى تمكنه من تحقيق هدف الرؤية الاقتصادية والاستثمارية ، كون مصر من أهم ممرات التجارة العالمية بين الشرق والغرب من خلال قناة السويس ، كذلك الموارد البشرية وحجم السوق الإستهلاكى الذى يبلغ أكثر من ١00 مليون نسمة والذى يعمل على جذب الإستثمارات الأجنبية، بالإضافة إلى عقد عدد من الإتفاقيات التجارية الثنائية والإقليمية والدولية التى تمكن السوق من جذب العديد من المنتجات العالمية و تحفيز الصادرات المصرية

وأوضح عامر ، تتضمن سياسات الإستثمار المصرى تبسيط إجراءات ممارسة الأعمال و جهود تسوية المنازعات و إعادة هيكلة النظام الإداري بالدولة و تشجيع المزيد من الاستثمارات الأجنبية والمحلية فى القطاعات الخدمية و توفير الأراضى الصناعية المرفقة وتيسير إجراءات الحصول عليها مع تقديم حوافز للمشروعات و اصدار الرخص الذهبية، لافتاً إلى أهمية الاندماج الاقتصادي بين الدول العربية فى تحقيق التكامل الاقتصادي العربي مما يجعل العالم العربي قوة اقتصادية كبيرة وهي تمثل قوة مؤثرة فاعلة يُحسب لها في العلاقات السياسية الدولية، وبالتالي تكون عاملاً مهماً لتحقيق الأمن القومي العربي . مؤكداً تمثل الدول العربية محورا هاما من محاور سياسات مصر الاقتصادية و التجارية وذلك لعدة اعتبارات هامة منها الجوار الجغرافى و الثقافة والأهداف المشتركة .ويظهر ذلك من خلال اتمام عدة اتفاقيات اقتصادية و تجارية لتحقيق الوحدة الاقتصادية والعربية المشتركة .

وشدد عامر، لا يمكن ان يكون لدينا تجارة بينية عربية قوية ما لم يكن لدة الدول العربية صناعات قوية و انتاج ينافس و يحقق معايير الجودة والتنافسية العالمية . مشدداً ، لا غنى للعرب عن مصر ولا غنى لمصر عن العرب

وأكد عامر، ترتبط مصر بمسيرة طويلة من علاقات نمت وارتقت، لتتجاوز آفاق الأروقة الدبلوماسية والسياسية، إلى مصير مشترك ورؤية موحدة، وصولاً إلى مستوى غير مسبوق من التعاون في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي .

وأكد النائب فايز أبو حرب عضو مجلس الشيوخ ، أن موقع مصر الاستراتيجى يؤهلها لتبوء المكانة اللائقة فى العالم مؤكدا أن مصر هى القلب النابض للأمة العربية وهى الحضن الجامع للأشقاء العرب والشعب المصرى يرحب بجميع الأخوة العرب.

وأشار حرب ، إلى تطوير الحكومة المصرية الموانىء المصرية وشبة جزيرة سيناء لجعلها مدينة عمرانية واستثمارية وسياحية بنائه غير مسبوقة بعدما كانت ساحة للهدم والإرهاب.

وقال الدكتور وجدى الصيرفى الأمين العام للمجلس الأعلى للاقتصاد العربى الأفريقي بالمملكة العربية السعودية، أن فرص الاستثمار بالمملكة رائجة طبقاً لرؤية ٢٠٣٠ التى تعد مسيرة تنموية استثمارية بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز وولى العهد الأمير محمد بن سلمان ، والتى تسعى لتحويل المملكة إلى قبلة اقتصادية واستثمارية على مستوى العالم فى جميع المجالات والقطاعات .

وقال محمد عشوب، المنتج الفنى ، أن الاستثمار فى صناعة السينما، من أقوي الاستثمارات على مستوي الأطلاق، مؤكدا أن صناعة السينما كانت المصدر الثاني للدخل فى مصر بعد زراعة القطن المصرى، وأن صناعة السينما تقلصت بشكل كبير فى الفترة الأخيرة، مؤكدًا أن صناعة السينما كانت مدعومة من الموزعين العرب الذين كانوا يحجزون العمل السينمائي قبل تصويره بمبالغ ضخمة، حيث كانت مصر تنتج أكثر من 80 فيلم، واليوم أصبحنا ننتج عشرة أفلام كل موسم، وأصبحت شركات الأنتاج هى التى توزع الأفلام.

وفى نهاية المؤتمر تم تكريم رموز العمل العربى المشترك فى كل من مصر والسعودية والعراق من بينهم الكاتب مجدى صابر ونقيب الصحفيين خالد البلشى والاعلامية المصرية دينا دياب والمنتج محمد عشوب والفنانة سهير رمزى، والقاضية داليا عبد الغنى والعراقى زيدان خلف الدليمى. وأعضاء مجلس النواب فى مصر والسعودية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.